إيجاز

إيجاز

حاضنات الأعمال في السعودية

حاضنات الأعمال في السعودية

نظام حاضنات الأعمال في السعودية يمثل مبادرة هامة لدعم ريادة الأعمال وتطوير المشاريع الناشئة. حيث تقديم الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة من خلال توفير مجموعة متنوعة من الخدمات. تشمل توفير مساحات العمل والاستشارات والتوجيه والتدريب وتوفير البيئة الملائمة للابتكار والنمو. وتستمر حاضنات الأعمال في دعم المشاريع لفترة معينة تبدأ من 6 أشهر وقد تستمر لسنوات حسب احتياجات كل مشروع. وفي هذه المقالة يقوم فريق إيجاز بإستعراض أفضل برامج حاضنات الأعمال في السعودية وكيفية إختيار الأنسب لك من بين هذه الحاضنات

ماذا يقصد بمصطلح حاضنات الأعمال في السعودية؟

حاضنات الأعمال في السعودية هي مؤسسات تهدف إلى دعم الشركات والمشاريع الناشئة عن طريق توفير الموارد الضرورية. حيث تشمل هذه الموارد توفير مساحات عمل ومعدات مكتبية وكذلك خبراء وموجهين يقدمون الدعم الفني والإداري. بالإضافة إلى ذلك، تساعد حاضنات الأعمال على توفير فرص للتواصل مع المستثمرين المحتملين.

تعرف علي: مصادر تمويل الشركات الناشئة

وتعمل هذه الحضانات كمنصات إطلاق مؤقتة للشركات والمشاريع الجديدة، حيث يتم تخريج المشاركين في نهاية المطاف لدخول سوق العمل الفعلي. ويجب ملاحظة أنه ليس كل المشاريع التي تخرج من حاضنات الأعمال تكون ناجحة، حيث تتوقف بعض المشاريع بسبب عدم قابلية تطبيق نموذجها التجاري بنجاح في السوق.

أفضل برامج حاضنات الأعمال في السعودية

حاضنات الأعمال في السعودية
بادر BADIR

برنامج “بادر” (BADIR): الذي أطلقته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في عام 2007 كجزء من برامج الحاضنات التكنولوجية، ويعد بادر واحدًا من أبرز برامج دعم ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية. لأنه يعمل علي توفير النظام البيئي للشركات الناشئة بشكل قوي، وذلك بفضل مراكزه المتميزة الموجودة في مدن مثل الرياض والدمام وجدة.

أقرا عن: شركات الاستثمار العقاري في السعودية عوائد مجزية وفرص واعدة

وفي عام 2016 شهد البرنامج تغييرًا إداريًا حين انتقلت شركة حاضنات ومسرعات الأعمال (BIAC) إلى تولي إدارته. منذ ذلك الحين، قامت BIAC بتوسيع نطاق تركيزها ليشمل إنشاء وإدارة حاضنات ومسرعات الأعمال.

ولم تتوقف مساهمات BIAC عند توفير البنية التحتية فقط. بل تقدم الشركة خدمات إدارة المشاريع والاستشارات المخصصة وبرامج تدريبية مصممة لتعزيز قدرات موظفي الشركات الناشئة.

ووفقًا للبيانات التي أصدرتها BIAC في عام 2021، قامت الشركة باستثمار بما يقرب من 100,000 دولار في عدد من الشركات الناشئة. ومنذ عام 2010 وحتى ديسمبر/كانون الأول 2019، ارتفع إجمالي الاستثمارات في الشركات الناشئة التي دعمتها BIAC إلى 135.47 مليون دولار من خلال 184 صفقة استثمارية.

مختبر الأعمال Venture Lab

مختبر الأعمال (Venture Lab): يُمثل الذراع الحضاني لكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال وهو أحد أهم حاضنات الأعمال في السعودية. ويلعب مختبر الأعمال دورًا أساسيًا في دعم شركات التكنولوجيا المالية والتقنية في المراحل المبكرة. تستمر هذه الحاضنة لمدة ستة أشهر وتقدم دعمًا كبيرًا لنمو وتطوير الشركات الناشئة. حالياً يوفر برنامج حاضنات الأعمال في السعودية مجموعة شاملة من الخدمات القيمة، ويُعد المختبر بمثابة قوة إرشادية للشركات الناشئة، يساعدها على التغلب على التحديات الأولية وبناء أسس قوية لمشاريعها، سواء داخل المملكة العربية السعودية أو خارجها.

شركة وادي مكة للاستثمار

شركة وادي مكة للإستثمار: وهو أحد برامج حاضنات الأعمال في السعودية المدعوم من جامعة أم القرى المتخصصة في دعم وتعزيز الأعمال التجارية التي تعتمد على منهجيات الحج والعمرة. ويقوم البرنامج بتوجيه موارده بشكل استراتيجي لدعم نمو ريادة الأعمال عبر مبادرات متنوعة. تشمل هذه المبادرات الاستثمار في الشركات الناشئة المحتملة ذات الإمكانات الواعدة وتوفير الدعم المالي الضروري لتعزيز نموها وتوسيع نطاقها. كما تضمن الشركة إنشاء وإدارة حاضنات الأعمال والمسرّعات، بالإضافة إلى تقديم تدريب مكثف وتطوير للبرمجيات والإشراف على الجوانب التشغيلية لمختبرات النمذجة.

ويعتمد البرنامج على أنظمة المعلومات والتكنولوجيا لدعم الشركات الناشئة في العصر الرقمي، ويتفاعل بنشاط في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والمعارض، بهدف توفير فرص قيمة لبناء الشبكات وتبادل المعرفة بين أصحاب المشاريع والمستثمرين في المجال.

صندوق دعم الابتكار التابع لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية

صندوق دعم الابتكار التابع لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية: يعد واحدًا من أبرز برامج حاضنات الأعمال في السعودية، ويحتل مكانًا مهمًا في هذه القائمة. وتُعتبر جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية من بين أكبر الجامعات وأكثرها ابتكارًا في العالم العربي.

ويتمحور هدف البرنامج حول دعم نمو وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة داخل المملكة، حيث يوفر لرواد الأعمال الوصول إلى أحدث المرافق والموارد الواسعة المتاحة في الجامعة، وهذا يمنحهم ميزة تنافسية.

بالإضافة إلى ذلك، تستثمر جامعة الملك عبدالله بأنشطة في الشركات الناشئة ذات التقنيات المتقدمة من خلال تمويل رأس المال الاستثماري. كشريك استراتيجي، وتقدم المؤسسة استثمارات أولية بمبالغ تقل عن 200,000 دولار ودعمًا مكبراً يصل إلى مليوني دولار، حيث تلعب دورًا حاسمًا في دفع هذه المشاريع نحو النجاح.

InspireU

InspireU: وهي مبادرة من شركة الاتصالات السعودية (stc)، تُعد حاضنة ومسرعاً رقمياً للشركات المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار الرقمي في المملكة العربية السعودية.

يمتد البرنامج لمدة تتراوح بين أربعة إلى ستة أشهر، ويوفر دعماً شاملاً للشركات الناشئة، بما في ذلك منحة أولية تبلغ أكثر من 26,000 دولار، بالإضافة إلى إرشاد ومساعدة لوجستية ووصول إلى شبكة العملاء. كما يتاح للشركات الناشئة الاستفادة من البنية التحتية القوية لشركة stc لتعزيز عملياتها.

ومنذ إنشائها، نجحت InspireU في دعم نمو 38 شركة رقمية ناشئة. ويميز هذا البرنامج أنه لا يطلب حقوق الملكية الفكرية للشركات المشاركة، مما يتيح لرواد الأعمال الاحتفاظ بالملكية الكاملة لمشاريعهم.

Biotech

Biotech: تعمل Biotech كحاضنة أعمال تابعة لمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية، وهي متخصصة في دعم الشركات الناشئة في قطاعي التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو.

وتقدم Biotech مجموعة من المزايا للشركات الناشئة، من بينها الوصول إلى مساحات مكتبية مع ترتيبات إيجار مرنة والمشورة التجارية المباشرة وغيرها من الخدمات المتخصصة.

وتقدم الحاضنة أيضاً خدمات التوجيه وتوفر روابط مع شبكات رأس المال وتسهل الوصول إلى الموارد الفنية التي تمكن الشركات الشابة من تحقيق نمو مستدام.

بالإضافة إلى ذلك، تعزز Biotech خدماتها لتشمل مجموعة واسعة من البحث والتطوير ودعم الابتكار، بما في ذلك الاستشارات وبرامج بناء القدرات، لتعزيز قدرات الشركات الناشئة المستضافة لديها.

ما هي فوائد حاضنات الأعمال في السعودية:

حاضنات الأعمال في السعودية

تلعب حاضنات الأعمال في السعودية دورًا مهمًا في دعم وتطوير المشاريع الناشئة والمنشآت الصغيرة. حيث تهدف هذه الحاضنات إلى تقديم الدعم اللازم للمشروعات الجديدة لتحقيق نجاحها واستمراريتها في السوق. ومن أهم فوائد حاضنات الأعمال في السعودية:

  1. تقليل المخاطر: تساعد على تقليل المخاطر المرتبطة ببدء الأعمال التجارية، من خلال توفير الإرشاد والاستشارات.
  2. تعزيز الوجود في السوق: تساهم في تطوير الشركات الناشئة وزيادة وجودها في السوق الفعلي.
  3. تحقيق الاستمرارية: تعمل على دعم الشركات للبقاء والاستمرارية في السوق.

تقدم حاضنات الأعمال في السعودية دعمًا شاملاً للمشاريع الصغيرة من خلال توفير مساحات مكتبية مجهزة ودعم إداري واستشاري ومالي، بالإضافة إلى الوصول إلى شبكة من الخبراء المتخصصين الذين يساهمون في تطوير المشاريع. ويختلف نوع الدعم المقدم من حاضنة أعمال إلى أخرى استنادًا إلى احتياجات المشاريع وخصوصيتها.

عيوب حاضنات الأعمال في السعودية:

حاضنات الأعمال في السعودية تلعب دورًا مهمًا في دعم وتطوير المشاريع الناشئة. ومع ذلك، يمكن أن تواجه بعض العيوب البارزة تتمثل في صعوبة الموازنة بين العمل والدورات التدريبية، حيث تتطلب الحاضنات الحضور الدائم في ورش العمل والأنشطة. وبالرغم من ذلك، يعتبر آخرون هذه التحديات فرصة ثمينة لاكتساب المهارات اللازمة في إدارة الأعمال التجارية.

الفرق بين حاضنة الأعمال ومسرعة الأعمال في السعودية:

حاضنة الأعمال ومسرعة الأعمال هما اثنتان من المفاهيم المهمة في بيئة ريادة الأعمال في السعودية، ولكن لهما دور ووظائف مختلفة. إليك الفروقات بينهما:

1- حاضنة الأعمال (Business Incubator):

  • تُعتبر حاضنة الأعمال مؤسسة تقدم الدعم والموارد للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة في مراحلها المبكرة.
  • يكون هدف حاضنة الأعمال توفير البيئة الملائمة للشركات الناشئة لتطوير فكرتها وتحقيق النمو المستدام.
  • تقدم حاضنات الأعمال الدعم الفني والاستشارات والتدريب والمساحات الفعالة للعمل (مكاتب مشتركة) والتواصل مع شبكة من الخبراء ورجال الأعمال.
  • تتميز حاضنات الأعمال بالتركيز على بناء القدرات والمهارات اللازمة لنجاح الشركات الناشئة.

2- مسرعة الأعمال (Business Accelerator):

  • تُعتبر مسرعة الأعمال هي برنامج يقدم دعمًا مكثفًا ومركزًا للشركات الناشئة للمساعدة في تسريع نموها وتحقيق نتائج أسرع.
  • يتميز برنامج مسرعة الأعمال بمدة محددة، عادة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر، حيث تقدم خدمات مكثفة وتدريب متخصص لتطوير الشركة.
  • يتم توفير التمويل والاستثمارات من خلال مسرعة الأعمال بعد اجتياز الشركة لبرنامج التسارع بنجاح.
  • تركز مسرعات الأعمال على توجيه الشركات الناشئة للوصول إلى المرحلة التالية بسرعة، وتوفير الفرص للتوسع وزيادة القيمة.
أوجه المقارنةمسرعات الأعمالحاضنات الأعمال
مدة البرامج♦ من 3 إلي 6 شهور ♦ عام أو أكثر
نوع الدعم المقدم♦ الوصول إلي شبكات المستثمرين
♦ التمويل الأولي
♦ التدريب العملي في مجالات مثل التسويق والمبيعات
♦ مساحات عمل مشتركة
♦ تدريب فنى وإدارى
♦ إرشادات إستراتجية طويلة الأمد
الفوائد المتوقعة♦ التوسع السريع
♦ جذب الإستثمارت في فترة زمنية محددة
♦ النمو المستدام
♦ التطوير الشامل
♦ بناء أساس قوي للنجاح علي المدي الطويل

بشكل عام، حاضنة الأعمال تركز على بناء الأساس وتوفير الدعم الشامل للشركات الناشئة في المراحل المبكرة، بينما تهدف مسرعة الأعمال إلى تقديم دعم مكثف وتسارع للشركات الناشئة لتحقيق نمو سريع ومستدام.

كيفية اختيار حاضنة أعمال مناسبة لمشروعك

في ظل النمو السريع للأنشطة الريادية في المملكة العربية السعودية، تلعب الحاضنات دوراً حيوياً في تعزيز نجاح الشركات الناشئة. ومع ذلك، يتطلب اختيار البرنامج المناسب الكثير من الدراسة والتحليل. إليك بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اتخاذ قرارك في اختيار أحد حاضنات الأعمال في السعودية:

  1. التخصص والمجال: يجب عليك معرفة مدى تخصص الحاضنة أو المسرعة في المجال الذي ترغب في العمل به. فبعض البرامج مخصصة لمجالات معينة مثل التكنولوجيا الحيوية أو التقنيات المتقدمة، وهذا يمكن أن يؤثر بشكل كبير على نجاح مشروعك.
  2. الشبكة والتواصل: في عالم المسرعات وحاضنات الأعمال، يعد الوصول إلى شبكة واسعة من المستثمرين والشركاء والخبراء من أهم المميزات. يجب عليك التحقق من الفرص المتاحة للتواصل وإقامة شراكات ضمن البرنامج، حيث يمكن أن تكون هذه العلاقات حاسمة لنجاح مشروعك وتطوره.
  3. الموارد والمساعدة والدعم: الدعم والموارد يشملان أكثر من توفير التمويل الأساسي. فضلاً عن المال، يجب التحقق من توافر الموارد الأخرى مثل المساحة الفعلية للعمل، والدعم الفني، والتدريب، والإرشاد. ينبغي عليك التأكد من أن البرنامج الذي تختاره يقدم الدعم الشامل في جميع هذه الجوانب، حيث يساهم هذا الدعم في تحقيق نجاح مشروعك وتطوره بشكل فعال.
  4. التاريخ والسجل الناجح: من المهم أن يكون لدى المسرعة أو الحاضنة سجل حافل بالنجاحات والقصص الناجحة للشركات التي دعمتها في الماضي.
  5. الشروط والاتفاقيات: يالشروط والالتزامات يجب أن تكون على رأس الاهتمامات عند البحث عن برنامج الحاضنة أو المسرعة المناسب. يُفضل التحقق من الشروط المفروضة على رواد الأعمال، مثل نسبة الأسهم المطلوبة مقابل الدعم المقدم، أو المتطلبات المتعلقة بالبقاء في مكان معين لفترة زمنية محددة.
  6. التتبع والتقييم: في النهاية، يجب التأكد من الطرق المتاحة لتتبع وتقييم أداء مشروعك خلال فترة الحاضنة أو المسرعة. مثل: هل تقدم البرامج تقارير دورية؟ هل يمكن الوصول إلى تحليلات تفيد في تطوير المشروع؟

بعد معرفة هذه العوامل، تستطيع اختيار الحاضنة المناسبة لمشروعك بعد عملية مدروسة تزيد من فرص نجاحك في السوق. ويفضل دائما أن تزور هذه والحاضنات والتحدث مع الرواد الذين سبقوك للحصول على رؤية شاملة وعملية. لزيادة فرص نجاح شركتك الناشئة في السوق.

تعرف علي: الخطة التسويقية للمشاريع الصغيرة حول مشروعك الصغير إلى قصة نجاح كبيرة

ما هي أنواع حاضنات الأعمال في السعودية:

حاضنات الأعمال في السعودية

تتوفر أنواع مختلفة من حاضنات الأعمال في السعودية التي تدعم الشركات الناشئة وتعزيز ريادة الأعمال. من بين الأنواع الشائعة لحاضنات الأعمال في السعودية التي يمكن ذكرها:

1- حاضنات الأعمال الافتراضية (Virtual Incubators):
تُعرف أيضًا باسم حاضنات الأعمال عبر الإنترنت، وتقدم دعمًا عن بُعد للشركات الناشئة بما في ذلك المشورة والتوجيه والوصول إلى الموارد عبر الإنترنت.

2- حاضنة أعمال فنون الطهي:
تطورت صناعة المواد الغذائية بشكل كبير وأصبحت اليوم مغمورة بالمنتجات الحرفية ذات الجودة العالية والتصاميم الابتكارية. لهذا السبب، صُممت حاضنات أعمال فنون الطهي لتقديم الدعم والتوجيه للشركات الصغيرة في مجال الغذاء، مما يمنحها ميزة تنافسية عند دخولها السوق المحلية.

3- حاضنة الأعمال الطبية:
يمكن للشركات الناشئة التي تعمل في مجال توفير الرعاية الصحية الاستفادة من حاضنات الأعمال الطبية لتعزيز فرصها في التطوير والنمو.

4- حاضنات الأعمال العامة (Public Incubators):
أحد أهم حاضنات الأعمال في السعودية والتي تديرها الجهات الحكومية أو الهيئات العامة، وهي تهدف إلى دعم وتشجيع ريادة الأعمال في مجالات متنوعة. توفر هذه الحاضنات الدعم المالي والاستشاري والتدريب للشركات الناشئة.

5- حاضنات الأعمال الخاصة (Private Incubators):
تديرها الشركات الخاصة أو المستثمرين الخاصين، وتركز عادة على قطاعات معينة أو تقنيات جديدة. توفر هذه الحاضنات التمويل والتوجيه الاستراتيجي والوصول إلى شبكات العملاء والشركاء.

6- مسرعات الأعمال (Accelerators):
تقدم مسرعات الأعمال برامج مكثفة لتطوير الشركات الناشئة على مدى فترة محددة، عادة تتراوح بين 3-6 أشهر. تشمل هذه البرامج التدريب المكثف والمشورة والوصول إلى شبكات الاستثمار.

7- حاضنات الأعمال الجامعية (University Incubators):
تديرها الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، وتهدف إلى دعم المشاريع البحثية وتحويل الأفكار الأكاديمية إلى شركات ناشئة. توفر هذه الحاضنات الدعم الفني والتقني والوصول إلى البحوث المتقدمة.

8- حاضنات الأعمال المتخصصة (Specialized Incubators):
تركز على قطاعات معينة مثل التقنية الحيوية أو الطاقة المتجددة أو التقنيات الرقمية. توفر هذه الحاضنات الدعم المتخصص والخبرات الفنية في المجالات الخاصة.

ما هي الفئات المستهدفة من حاضنات الأعمال في السعودية؟

الحلول المالية.
العقارات.
الحلول التقنية.
التكنولوجيا.

ختامًا، فإن حاضنات الأعمال في السعودية تمثل جزءًا أساسيًا من بناء بنية تحتية قوية لدعم الريادة والابتكار. وتشكل هذه الحاضنات بيئة حيوية للمشاريع الناشئة، وتعزز من فرص نموها وتحقيق نجاحها في السوق. حيث إن وجود هذه البنى التحتية المبتكرة يعزز من مكانة المملكة كمركز ريادة للأعمال في المنطقة، ويساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية وتحقيق الاستدامة في المستقبل.

Facebook
Twitter
LinkedIn
المنشورات ذات الصلة

ماذا يريد الزوج من زوجته

ماذا يريد الزوج من زوجته ؟ تظلّ الإجابة على هذا السُّؤال من أهم العوامل لتحقيق…

افضل موقع توظيف في الخليج

البحث عن وظيفة مثالية يمكن أن يكون تحديًا كبيرًا، خاصة في منطقة مليئة بالفرص مثل…

طفلي ينام في النهار ويسهر الليل

” طفلي ينام في النَّهار ويسهر اللَّيل ” هي مشكلة شائعة تواجه العديد من الأمَّهات…